اخر الاخبار

التجاعيد: وصفات طبيعية مجددة للشباب

يملك الطب التقليدي وسائل عدة لإزالة تجاعيد الوجه. حقن كولاجين لمحو التجاعيد الدقيقة، جراحة بالليزر لتسطيح المناطق المكسوة بالخطوط، رفع الحاجبين لتحسين مظهر الجبين. ولكن ربما كانت الجراحة التجميلية لا تثير اهتمامك مع ذلك. وفي هذه الحالة، يقترح خبراء التجميل البديلون مجموعة زاخرة بالخيارات الطبيعية لتخفيف التجاعيد وزيادة بشرتك شبابا.
دليل العناية الطبية
بالرغم من أن تجعد البشرة ليس مشكلة صحية خطيرة بحد ذاته، يمكن اعتباره أثرا من آثار التلوث البيئي، كالإشعاعات وغيرها من السموم، برأي لاورنس غرين، دكتور في الطب، أستاذ مساعد لطب الجلد في جامعة جورج واشنطن في واشنطن العاصمة. ومن شأن التجاعيد أن تشير أيضا إلى أن الظروف مؤاتية لنمو الأورام ما قبل السرطانية والسرطانية.
للعناية الطبيعية بالبشرة، قد ترغبين بطلب خدمات خبيرة تجميل مجاز. “وبالرغم من أن خبيرة التجميل لا تستطيع رد الزمن إلى الوراء، غير أن بإمكانها إعادة إماهة الجلد وتنظيفه تنظيفا عميقا، وجعله أكثر نعومة وطراوة مما هو عليه”، على حد قول ستيفاني تورلس، خبيرة تجميل مجازة، أخصائية في العلاج بالمنعكسات، وخبيرة أعشاب في وست هيانيسبورت، ماساشوستس.

العلاج بالعطور: قناع يجدد الشباب

“لقناع الوجه مفعول رائع في تجديد شباب البشرة الهرمة”، كما تؤكد جوني لوران، خبيرة تجميل، خبيرة في العلاج بالعطور في بيتالوما، كاليفورنيا. وهي تنصح باستعمال القناع التالي المحضر في البيت، والذي يحتوي على زيوت عطرية يعتقد بأنها تنشط إنتاج خلايا جلد جديدة، مما يساعد بالتالي على تخفيف الخطوط والتجاعيد الدقيقة.
امزجي في وعاء ملعقة صغيرة من الصلصال المستعمل للوجه، ملعقة صغيرة من دقيق الشوفان أو طحين الشوفان،½  ملعقة طعام من حليب البودرة، ملعقتين صغيرتين من العسل، ملعقة صغيرة من زيت الأفوكادو أو زيت الزيتون، وما يكفي من الماء لصنع عجينة. أضيفي نقطتين من الزيت العطري للبخور أو اللبان ونقطتين من الزيت العطري لزهر الليمون أو الخزامى أو الورد.
ضعي القناع (العجينة) على وجهك النظيف بطبقة متساوية، وتجنبي منطقة العينين. اتركيه على البشرة لمدة 10 دقائق. وإن بدأ بالجفاف قبل ذلك، رشي عليه الماء لإبقائه رطبا. وفيما القناع على وجهك، تمددي وارفعي قدميك قليلا وغطي عينيك بقطنتين مبللتين بالماء.
بعد 10 دقائق، اغسلي وجهك بالماء الدافئ ومن ثم بالماء البارد. استعملي القناع مرتين إلى أربع مرات في الشهر.

رذاذ الماء: لتخفيف التجاعيد الدقيقة

إضافة إلى التعرض للشمس، فإن السبب الرئيسي لتجعد البشرة هو قلة رطوبتها، كما تشير لوران. وتقول: “مع التقدم في السن، تنخفض عناصر البشرة التي تمتاز بالقدرة على الاحتفاظ بالرطوبة”. ولكن ترطيب الجلد، عبر رشه برذاذ دقيق من الماء، يساعد على ترطيب الوجه ويخفف الخطوط الدقيقة.
وتؤكد قائلة: “لهذه التقنية مفعول ممتاز. فتماما كما تنتفخ الفاكهة المجففة وينعم سطحها حين تنقع بالماء، يساعد رذاذ الماء على تنعيم سطح الجلد الجاف ونفخه، مخففا التجاعيد الدقيقة.
لترطيب الوجه، أنت بحاجة إلى رذاذ سعة 240 سم3، يطلق رذاذا ناعما جدا لا يؤثر على الماكياج. أما العنصر المرطّب المستعمل في الرذاذ فيمكن أن يتمثل بالماء الصافي، أو بماء تضيفين عليه 10 نقاط من أحد الزيوت العطرية (أو مزيج منها). أو حلالة مائية للعلاج بالعطور (أي الماء المتبقي إثر تقطير نبتة لإزالة الزيوت العطرية منها).
فإن أضفت زيتا عطريا كزيت زهر الليمون أو الخزامى أو الورد، خضي المزيج جيدا قبل الاستعمال واحرصي على عدم رشه في عينيك، لأن الزيوت العطرية قد تهيجهما أحيانا.
للفائدة القصوى، استعملي الرذاذ بعد وضع مرطب على الجلد. “فمستحضرات الترطيب تجذب الماء وتحفظه”، كما تشير لوران، “بالتالي إن رششت الماء والمرطب على وجهك ستستمر الرطوبة بالوصول إلى الجلد طيلة النهار”.
استعملي الرذاذ ثلاث مرات على الأقل في اليوم: صباحا، عند الظهيرة، ومساء. ولكن، بما أن الرطوبة مفيدة جدا للبشرة الهرمة المتجعدة، لك ملء الحرية باستعماله قدر الإمكان، كما تقول.

العلاج بالعطور: لشد الجلد المترهل

لإعداد مستحضر يشد البشرة المترهلة ويرفعها، امزجي نقطة واحدة من كل من الزيت العطري لزهر الليمون وزهرة المخلّدة (everlasting) في 30 سم3 من زيت زهرة المساء أو زيت الخروع، كما توصي باربارا كلوز، خبيرة في العلاج بالعطور وخبيرة أعشاب في إيست هامتون، نيويورك. ضعي المزيج على قطعة قطن وامسحي بها وجهك بعد تنظيفه.
ويعتقد بأن الزيوت العطرية تساعد على تجديد البشرة بينما يعتبر زيت زهرة المساء وزيت الخروع غنيين بحمض غاما – لينولينيك، واحد من الأحماض الدهنية المشتركة في إنتاج الكولاجين.

التدليك: لتخفيف تجاعيد الوجه

يمكنك المساعدة على تخفيف الخطوط التي ترتسم على جبهتك مع تقدمك في السن عبر تدليك جبينك برفق وفقا لتوصيات الأيورفيدا، وهو نظام علاج طبيعي هندي قديم، كما تشير براتيما ريشور، أخصائية في العلاج الطبيعي في مدينة نيويورك. استعملي زيت التدليك المحتوي على أربعة زيوت عطرية تغذ البشرة، تهدئها، وتبث فيها الحيوية، كما تقول.
أضيفي إلى أساس من 30 سم3 من زيت السمسم أو اللوز، نقطتين من كل من الزيت العطري لخشب الصندل وإبرة الراعي ونقطة واحدة من كل من زيت الليمون وزيت حب الهال.
“وتوصي قائلة: “دلكي جبهتك بأصابعك بضربات أفقية”. استعملي هذا التدليك مرة في اليوم لمدة ثلاث إلى أربع دقائق.

التدليك: لتخفيف التجاعيد المحيطة بالعينين

إليك تقنية من الطب الصيني التقليدي تشد منطقة العين بأكملها وتساعد على منع تكون التجاعيد المحيطة بهما وإزالتها، استنادا إلى لوران.
ادهني بعضا من زيت التدليك أو المرطب حول عينيك بحيث تنزلق رؤوس أصابعك بسهولة على البشرة. استعملي في ما بعد إصبع الوسطى من كل يد ودلكي محيط عينيك في وقت واحد. ابدأي من الجزء الداخلي للحاجبين واضغطي قليلا وأنت تحركين إصبعيك فوق حاجبيك باتجاه الصدغين وإلى ما تحت العينين على طول العظام. دوري حول عينيك 30 مرة واستعملي هذا التدليك مرة في اليوم.

نمط الحياة: يصنع فرقا شاسعا

لنمط الحياء دور أساسي في تحديد الكيفية التي سيتجعد بها وجهك مع تقدمك في السن، برأي لوران.
“ما تقومين به لحماية صحتك العامة يوما بعد يوم يمنع التجاعيد أو يخففها أكثر بكثير من أية وصفة تطبقينها مباشرة على وجهك”، كما تقول. وإليك ستة عوامل أساسية.
•    تجنبي التعرض لأشعة الشمس. “فالشمس تحلل الكولاجين والإيلاستين الموجودين في الجلد، مسببة التجاعيد”، كما توضح لوران. بالتالي، حين تخرجين من البيت، ضعي قبعة واستعملي مستحضرا للوقاية من الشمس خاليا من المواد الكيميائية (مؤلفا من ثاني أوكسيد التيتانيوم أو أوكسيد الزنك) تبلغ درجة وقايته 15 أو وما فوق. ثم اغسليه عن وجهك حين تكونين غير معرضة للشمس.
•    لا تدخني. فالتدخين يحرم البشرة من الأكسجين والمغذيات. حتى إن التدخين يخلف خطوطا حول زوايا فمك وعينيك وخطوطا أفقية على شفتك العليا.
•    اختاري غسولا لتنظيف بشرتك عوضا عن الصابون. فالصابون أو أي مستحضر منتج للرغوة يفرط في تنظيف الوجه ويزيل الزيوت الطبيعية من الجلد ويساهم في هرمها المبكر، كما تقول لوران.
•    حدي من مأخوذك للقهوة أو إلى فنجان واحد في اليوم. فإن تجاوزت هذا المعدل، تحرمين جسدك من الماء والمغذيات، مما يساهم بدوره في شيخوخة البشرة وتجعدها. وبالنسبة إلى البعض، حتى هذه الكمية القليلة تعتبر زائدة.
•    تناولي أطعمة طبيعية. أعتقد بأنك كلما ابتعدت عن الغذاء الطبيعي، كانت العواقب أسوأ بالنسبة إلى بشرتك”، برأي لوران. ركزي بالتالي على الأطعمة الطبيعية الكاملة، كالخضار والفاكهة والحبوب والبقول والمكسرات والبزور والسمك ومستخرجات الألبان القليلة الدسم.

التدليك: “التمرين الكبير لتنظيف الوجه”

من شأن هذه التقنية أن تساعد على الحؤول دون ظهور التجاعيد، استنادا إلى لوران. في البداية، اغسلي يديك وجففيهما. افركيهما بعد ذلك ببعضهما بعضا بسرعة 36 مرة لبث التشي، أو الطاقة، فيهما.
حركي يديك فوق وجهك باتجاه الأعلى، مغطية الوجه بأكمله، بما في ذلك الأذنين. وينبغي أن تلامس اليدان البشرة بلطف، من دون الضغط عليها. حركي كلاّ من يديك بشكل دائري، بدءا من الذقن، ثم انتقلي نحو الأعلى بجانب الأنف، مرورا فوق عينيك إلى الجبين، على طول خط الشعر، فوق الأذنين، ونزولا إلى الذقن من جديد. قومي بهذه الحركة الدائرية 36 مرة. مارسي هذه التقنية كل يوم كجزء من روتين العناية ببشرتك.

ليست هناك تعليقات

ضع رابط مدونتك او موقعك فى التعليق واحصل على باك لينك دوفولو لمدونتك او موقعك مجانا