اخر الاخبار

استراتيجيات الفوركس- استراتيجية التداول بنطاق فوركس

في هذا المقال، سوف نبين ما إذا كان من الصحيح القول بأن سوق فوركس يتراوح في نطاق أغلب الوقت، و في حال كان هذا الأمر صحيحاً، ما غذا كان هناك طريقة بسيطة للإستفادة من هذه الظاهرة بطريقة مربحة من خلال أي إستراتيجية تداول في فوركس تستحق الجهد.

التداول بالنمط أو التداول بالنطاق؟

ليس بالضرورة أن تكون جميع المقولات في فوركس صحيحة، و لكن المقولة القديمة بأن سوق فوركس يترواح في نطاق حوالي 80% من الوقت و يميل فقد خلال الـ 20 % المتبقية من الوقت. تعني كلمة "يتراوح" بأنه يتحرك على الأغلب ذهاباُ و إياباً بين مستويات سعرية متشابهة. "التحرك في نمط" يعني الحركة السعرية الثابتة و المستمرة في إتجاه رئيسي واحد.
يمكنني أن أثبت هذا الأمر، بنفس القدر الذي يمكنك معه إثبات أي شيء بإستخدام البيانات القديمة، و ذلك من خلال إختبار رجعي بسيط لأزواج العملات الرئيسية الأربعة، بإستخدام إستراتيجية تداولية بسيطة للغاية و إطلاعكم على النتائج.
لنقل بأنه بعد كل يوم يرتفع فيه السعر، نقوم ببيع ذلك الزوج. كذلك، بعد كل يوم يتراجع فيه السعر نقوم بشراء ذلك الزوج. الوضعيات مغلقة بعد أن فتحت ليوم واحد. بما أننا نحاول إستخدام هذا الإختبار لإثبات نقطة، و ليس لبناء إستراتيجية تداولية كاملة، فإننا لن نقلق بشأن تكاليف التداول. لا يمكنك الحصول على شيء أبسط من هذا.
EUR/USD
USD/CHF
USD/JPY
GBP/USD
في حال تراوح السوق أغلب الوقت، فإن إستراتيجية فوركس التداولية هذه من المفترض أن تعطي نتائج ثابتة و إيجابية.

نتائج الفحص الرجعي للتداول بالنطاق

فيما يلي النتائج التي تم الحصول عليها على كل من أزواج العملات الرئيسية الأربعة في فوركس منذ بداية العام 2000، من دون الأخذ بالإعتبار أي تكاليف تداولية:
تظهر الرسوم البيانية السابقة نتيجة واضحة جداً: تم تحقيق أرباح جيدة نظرياً لكل زوج بإستثناء زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي. لاحظ كيف أن الإنحنائات التصاعدية للأزواج الثلاثة الأخرى تنحي للأعلى بشكل سلس. عندما تقوم الإستراتيجية التداولية بهذا الأمر فإن ذلك مؤشر جيد، لأنه يعني بأن إستراتيجيات المضاعفة و الشديدة يمكن أن تستخدم لتحقيق أرباح قصوى.

تفاصيل النتائج تظهر في الجدول التالي:

زوج العملات
إجمالي العوائد
الحد الأقصى للتراجع
معدل العوائد اليومية
اليورو/الدولار الأمريكي
97.20%
-27.69%
0.0240%
الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري
107.92%
-33.41%
0.0269%
الدولار الأمريكي/الين الياباني
76.78%
-25.05%
0.0190%
الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي
-12.56%
-52.75%
-0.0031%
الإجمالي
269.34%
-69.75%
0.0668%
 
الظاهر هو أن هذه النتائج جيدة جداً لأي إستراتيجية تداولية. معدل العوائد السنوية يقترب من 16% و بشأن إدارة المخاطر، يكون الحد الأقصى للتراجع منذ العام 2000 أقل من ذلك الرقم بخمس مرات.
و لكن هناك مشكلة كبيرة في محاولة تطبيق إستراتيجية التداول بنطاق هذه: تكاليف التداولات. حتى مع وسيط فوركس ممتاز، فإن الإنتشار و/أو العمولة المفروضة على التداولات الأربعة كل يوم عند الأسعار الحديثة سوف تمسح قرابة ثلث العوائد اليومية من زوج اليورو/الدولار الأمريكي و أكثر من نصفها مع زوج الدولار الأمريكي/الفرنك السويسري و أقل من النصف بقليل بالنسبة لزوج الدولار الأمريكي/الين الياباني و سوف تعطي نتائج سلبية من زوج الجنيه الإسترليني/الدولار الأمريكي بدرجة أكبر بأربع مرات.
من ذلك المنطلق، يكون من غير المجدي كذلك تطبيق الإنتشارات المعاصرة على النتائج التاريخية التي تعود حتى العام 2000. في الواقع، إن قمت بتطبيق الإنتشارات و التكاليف التاريخية على السوق منذ العام 2000، فإني متأكد من أنك سوف تلغي جميع الأرباح. فكر بالبنوك الكبيرة التي تتداول من دون إنتشارات أو تكاليف: أنظر حجم الأموال التي كان من الممكن أن يحققوها من حركة كل يوم!.
يوجد لدينا مبدأ ثابت هنا: من الواضح بأن سوق فوركس يقوم بالتراوح. هل هناك أي إستراتيجية قوية يمكن أن نستخدمها للإستفادة من هذا الأمر مع إدارة مخاطر جيدة لا تعاني بشكل كبير من التكاليف المرتبطة بالتداول؟

تنحو إستراتيجية تداول النطاق أبسط و أفضل

أثناء بحثنا للحصول على الأمر، علينا أن نفكر بالمبدأ. السوق المتراوح يعني بأن السوق لا يبتعد عن معدل سعره لفترة طويلة. في الواقع، يكون من المنطي بأنه كلما زادت سرعة و مسافة السعر عن معدلاته المتحركة، كلما كانت أسرع و أكبر الأرباح التي من الممكن تحقيقها من خلال التركيز على هذه الحركات.
ما لو ما أننا بدل المحاولة بالقيام بأمر معقد مع أشرطة بولنجر أو المعدلات المتحركة، قمنا فقط بالتداول مقابل التحركات اليومية التي هي أكبر من بعض المبلغ المحدد مسبقاً؟ سوف يؤدي هذا إلى إنتاج تداولات أقل، و لكنه سوف يقلل من تكاليف التداول، و ربما تكون الأرباح وعرة و لكنها كذلك أكثر إحتمالية.
سوف يكون من المنطقي غستخدام مقياس تقلب المعدل. على سبيل المثال، التداول مقابل التحركات اليومية الأكبر من متوسط المدى الحقيقي (ATR) للأيام العشرين السابقة. و لكن، بالنسبة للتحاليل الإحصائية هنا، يمكننا إستخدام أرقام محددة. الجدول المعدل أدناه يظهر كيف من الممكن تغير النتائج في حال تمت التداولات فقط بعد الحركات اليومية الأكبر من زيادات بنسبة 0.25% تقلبات في القيمة.
جميع الأزواج المفلترة
إجمالي العوائد
الحد الأقصى للتراجع
معدل عوائد كل تداول
لا فلترة
269.34%
-69.75%
0.0167%
>0.25%
189.98%
-67.76%
0.0190%
>0.50%
129.53%
-52.03%
0.0225%
>0.75%
64.65%
-49.46%
0.0203%
>1.00%
21.04%
-49.86%
0.0128%
 
ربما يكون أمراً مفاجئاً،و لكن أفضل النتائج يبدو بأنها تتحقق من خلال فلترة الحركات التي أقل من 0.5% و التي هي تقريباً معدل تحرك يومي لأزواج العملات الرئيسية. بالطبع، سوف يكون عليك الأخذ بالإعتبار بأن تكاليف التداول ربما تكون عادة حوالي 0.0100%، و بالتالي فإن هذا سوف يعطي عوائد إفتراضية بحوالي 0.0125%. الحد الأقصى للتراجع سوف يكون أكبر بكثير و معدل العوائد السنوية سوف تكون بحوالي 5% فقط، و من منظور إدارة المخاطر، فإن هذا لا يبدو جيداً.

الخلاصة

أظهرت بأن إستراتيجية فوركس النطاقية تعمل بشكل جيد في حقبة فوركس المعاصرة، و التي ترتفع في يوم و تنخفض في اليوم التالي، و يمكن تحقيق أرباح قليلة من خلال إستغلال هذا الأمر، حتى مع إنتشار تجزئة تنافسي.
المشكلة هي أنه من الصعب جداً تحقيق عوائد مجدية في محاولة الإستفادة من الإنقلاب المتوسط إلا أن كنت من صناع السوق، و هذا هو السبب الذي يجعل على الرغم من أن الأرباح قد تكون غير عادية، فإنه يفترض بالمتداولين الأفراد أن يكونوا قادرين على تحقيق الأرباح من التداول بالنمط أكثر من التداول بالنطاق. يمكنك حتى التفكير بالأمر بهذه الطريقة: البنوك الكبيرة في فوركس هي من "كتاب الخيارات" و المتداول الفردي عليه أن يكون من "مشتري الخيارات".
كما ذكرت في السابق، اللاعب الكبير من الممكن أن يحقق الكثير من الأرباح بهذه الطريقة، و يعد الأمر ميزة رئيسية لدى صناع السوق على المتداولين الأفراد.

ليست هناك تعليقات

ضع رابط مدونتك او موقعك فى التعليق واحصل على باك لينك دوفولو لمدونتك او موقعك مجانا